an online Instagram web viewer
  • albrahim88
    قلم سائل
    @albrahim88

Images by albrahim88

قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
الشـــتم
لاشك أن الإهانة تشعر الإنسان بالألم والضعف, خاصة إذا لم يجد وقتها الرد الجميل الذي يشفي قليله.
البعض يبادر بالضرب, والبعض الآخر يشتم.
الضرب قد ينتهي بكارثة..
لكن الشتم قد يمر بسلام في معظم الأوقات, فضلاّ عن أنه سلوك يشعر الإنسان بالراحة والقوة رغم عدم صحته اخلاقياً.
ريتشارد ستيفنس بجامعة كيلي البريطانية قال (أمام الجمعية البريطانية للعلوم النفسية): "أن جميع الأبحاث تؤكد أن الشتم يجعل الأنسان أكثر قوة وقدرة على تحمل الألم, فضلاً عن أنه يعد شكل من أشكال اللغة المتعلقة بالمشاعر.
هذه ليست دعوة لممارسة الشتم, لكن لإلقاء الضوء على هذه الظاهرة ومسبباتها.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم الشـــتم لاشك أن الإهانة تشعر الإنسان بالألم والضعف, خاصة إذا لم يجد وقتها الرد الجميل الذي يشفي قليله. البعض يبادر بالضرب, والبعض الآخر يشتم. الضرب قد ينتهي بكارثة.. لكن الشتم قد يمر بسلام في معظم الأوقات, فضلاّ عن أنه سلوك يشعر الإنسان بالراحة والقوة رغم عدم صحته اخلاقياً. ريتشارد ستيفنس بجامعة كيلي البريطانية قال (أمام الجمعية البريطانية للعلوم النفسية): "أن جميع الأبحاث تؤكد أن الشتم يجعل الأنسان أكثر قوة وقدرة على تحمل الألم, فضلاً عن أنه يعد شكل من أشكال اللغة المتعلقة بالمشاعر. هذه ليست دعوة لممارسة الشتم, لكن لإلقاء الضوء على هذه الظاهرة ومسبباتها.
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
شويّة رحمة
النزول إلى الشارع في هذه الأجواء الملتهبة, يبدو صعباً للغاية.
قد لا تكون انت ومعظم الناس مضطرين للنزول, لكن كثير من العاملين في مجالات كثيرة مضطرين لذلك, مثل رجال الأمن وعمال محطة البنزين والصيانة والنظافة, وغيرهم.
هل شعرت بهم؟
بالتأكيد هؤلاء لا يريدون منّا شفقة أو احسان, بقدر ما يريدون منّا التقدير والاحترام..
فهم رغم ما يمرون به من ظروف مناخية صعبة اثناء تأديتهم لأعمالهم, يقدمون لنا الخدمة بكل أمانة واحترام.
ولهذا أقل ما يمكن فعله تجاههم هو التعاون معهم ومقابلتهم بابتسامة واحترام.
ولا ننسى ان نعلم أولادنا ايضاً على ذلك...
فنحن بهذا الاحساس تجاههم سنشعرهم بقيمتهم, فضلاً عن مدهم بالطاقة الايجابية التي تؤكد لهم أهمية وأصالة ما يقومون به من خدمات.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم شويّة رحمة النزول إلى الشارع في هذه الأجواء الملتهبة, يبدو صعباً للغاية. قد لا تكون انت ومعظم الناس مضطرين للنزول, لكن كثير من العاملين في مجالات كثيرة مضطرين لذلك, مثل رجال الأمن وعمال محطة البنزين والصيانة والنظافة, وغيرهم. هل شعرت بهم؟ بالتأكيد هؤلاء لا يريدون منّا شفقة أو احسان, بقدر ما يريدون منّا التقدير والاحترام.. فهم رغم ما يمرون به من ظروف مناخية صعبة اثناء تأديتهم لأعمالهم, يقدمون لنا الخدمة بكل أمانة واحترام. ولهذا أقل ما يمكن فعله تجاههم هو التعاون معهم ومقابلتهم بابتسامة واحترام. ولا ننسى ان نعلم أولادنا ايضاً على ذلك... فنحن بهذا الاحساس تجاههم سنشعرهم بقيمتهم, فضلاً عن مدهم بالطاقة الايجابية التي تؤكد لهم أهمية وأصالة ما يقومون به من خدمات.
Advertisement
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
التقييم العكسي
التقييم العكسي, وهو تقيّم الموظف لمديره..
هذا النوع من التقييم غير موجود في مؤسسات العالم العربي.
ولكن لنتخيل أنه موجود.. ماذا يمكن ان يحدث؟!
لاشك في ان أمور كثيرة ستتغير.
بالتأكيد ليس هدف هذا التقييم قلب المعادلة والسلام, بل الهدف منه هو تقويم المدير من خلال الاستعانة بموظفيه .
ففي ظل هذا التقييم (برأيي) لن يكون هناك أي نوع من الظلم لأي مدير..
الموظفون اذكياء ويقدرون المدير الكفؤ الذي يشعرهم بأهميتهم وبقيمة العطاء في حب الوطن وخدمة المجتمع..
لكن في المقابل يمقتون المدير الذي يغلّب مصلحته الشخصية على المصلحة العامة (وهم كثر للأسف).
ولاشك أنه أذا ما اعتمد هذا النوع من التقييم سنحصل حتماً على مديرين من الطراز الأول.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم التقييم العكسي التقييم العكسي, وهو تقيّم الموظف لمديره.. هذا النوع من التقييم غير موجود في مؤسسات العالم العربي. ولكن لنتخيل أنه موجود.. ماذا يمكن ان يحدث؟! لاشك في ان أمور كثيرة ستتغير. بالتأكيد ليس هدف هذا التقييم قلب المعادلة والسلام, بل الهدف منه هو تقويم المدير من خلال الاستعانة بموظفيه . ففي ظل هذا التقييم (برأيي) لن يكون هناك أي نوع من الظلم لأي مدير.. الموظفون اذكياء ويقدرون المدير الكفؤ الذي يشعرهم بأهميتهم وبقيمة العطاء في حب الوطن وخدمة المجتمع.. لكن في المقابل يمقتون المدير الذي يغلّب مصلحته الشخصية على المصلحة العامة (وهم كثر للأسف). ولاشك أنه أذا ما اعتمد هذا النوع من التقييم سنحصل حتماً على مديرين من الطراز الأول.
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم 
برامج الذاكرة
"من سيربح المليون" و"حروف" وغيرها من برامج المسابقات.. برأيي برامج لا قيمة لها!!
هي معلومة حفظتها وادليت بها, ليس أكثر...
هذه البرامج في الحقيقة تكرس مبدأ الحفظ, في وقت لا يغني الحفظ عن الفهم شيئاً.
هناك من يحفظ القرآن كاملاً, لكن دون تدبر.
البرنامج الحقيقي هو الذي يعتمد على المهارة الذهنية وليس على الذاكرة.
تجربة قام بها المقدم الرائع د. عمر الخطيب (رحمه الله) عبر برنامجه الشهير "فكّر واربح" لكن هذه التجربة الرائدة للأسف لم تستمر ولم تكرر.
الغريب أن برامج المسابقات التي تعتمد على الذاكرة تصنف على أنها من البرامج الناجحة!!
معكم هي ناجحة, وبامتياز ايضاً, لكن نجاحها لا يتعدى جلب الإعلانات والمشاهد البسيط فحسب.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم برامج الذاكرة "من سيربح المليون" و"حروف" وغيرها من برامج المسابقات.. برأيي برامج لا قيمة لها!! هي معلومة حفظتها وادليت بها, ليس أكثر... هذه البرامج في الحقيقة تكرس مبدأ الحفظ, في وقت لا يغني الحفظ عن الفهم شيئاً. هناك من يحفظ القرآن كاملاً, لكن دون تدبر. البرنامج الحقيقي هو الذي يعتمد على المهارة الذهنية وليس على الذاكرة. تجربة قام بها المقدم الرائع د. عمر الخطيب (رحمه الله) عبر برنامجه الشهير "فكّر واربح" لكن هذه التجربة الرائدة للأسف لم تستمر ولم تكرر. الغريب أن برامج المسابقات التي تعتمد على الذاكرة تصنف على أنها من البرامج الناجحة!! معكم هي ناجحة, وبامتياز ايضاً, لكن نجاحها لا يتعدى جلب الإعلانات والمشاهد البسيط فحسب.
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم 
المهم التواجد
يفترض أن يكون في المستشفيات الحكومية تقييم قاسٍ للأطباء الاستشاريين (بين قوسين)...
وهذا التقييم يحتم على الاستشاري الوصول إلى التشخيص السليم للحالة التي يتم إحالته له في ظرف أسبوع من تاريخ الإحالة, وفي حال فشل في الوصول إلى التشخيص السليم يتم خصم 20% من راتبه.
فإذا ما افترضنا (مثلاً) أن راتب هذا الاستشاري 50,000 ريال, واستقبل في الشهر اربع حالات (بمعدل حالة في الأسبوع) في وقت فشل في الوصول إلى التشخيص السليم في الاربع حالات, وقتها يتم خصم 40,000 ريال من راتبه. 
فيكون راتبه لهذا الشهر 10,000 ريال فقط.
ربما بهذه التقييم سنصل إلى اطباء يتحدون اطباء العالم برمته في الكفاءة المهنية.  لسان حال الكثير من الاستشاريين للأسف يقول: المهم أن أكون متواجداً في الدوام.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم المهم التواجد يفترض أن يكون في المستشفيات الحكومية تقييم قاسٍ للأطباء الاستشاريين (بين قوسين)... وهذا التقييم يحتم على الاستشاري الوصول إلى التشخيص السليم للحالة التي يتم إحالته له في ظرف أسبوع من تاريخ الإحالة, وفي حال فشل في الوصول إلى التشخيص السليم يتم خصم 20% من راتبه. فإذا ما افترضنا (مثلاً) أن راتب هذا الاستشاري 50,000 ريال, واستقبل في الشهر اربع حالات (بمعدل حالة في الأسبوع) في وقت فشل في الوصول إلى التشخيص السليم في الاربع حالات, وقتها يتم خصم 40,000 ريال من راتبه. فيكون راتبه لهذا الشهر 10,000 ريال فقط. ربما بهذه التقييم سنصل إلى اطباء يتحدون اطباء العالم برمته في الكفاءة المهنية. لسان حال الكثير من الاستشاريين للأسف يقول: المهم أن أكون متواجداً في الدوام.
Advertisement
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
نقص الطبيبات
أكثر من 60% من أطباء وطبيبات المستشفيات الحكومية أجانب (حسب الاحصائيات الرسيمة).
أي بيد الصحة تأنيث هذه النسبة برمتها إذا ما ارادت ذلك.  أردت بهذه اللفتة أن القي الضوء على مشكلة تؤرق الكثير من النساء والأزواج اثناء مراجعة المستشفيات الحكومية تحديداً..
وهي عدم وجود طبيبة في معظم الأوقات.
لا أدري ما السر في انخفاض نسبة الطبيبات في المستشفيات الحكومية؟
على عكس ما نراه في المستشفيات الخاصة.
لا ننكر الخدمات الراقية التي تقدمها المستشفيات الحكومية, لكن يظل نقص الطبيبات حائل دون استفادة بعض النساء من هذه الخدمات, وخاصة النساء اللاتي يحرمن التكشف على الرجال.
نجحت الصحة في الفصل بين الجنسين في مراكز الأحياء الصحية, وهي حسنة تسحب لها, لكن برأيكم هل تنجح في تطبيقها في المستشفيات بشكل عام إذا ما نوت؟
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم نقص الطبيبات أكثر من 60% من أطباء وطبيبات المستشفيات الحكومية أجانب (حسب الاحصائيات الرسيمة). أي بيد الصحة تأنيث هذه النسبة برمتها إذا ما ارادت ذلك. أردت بهذه اللفتة أن القي الضوء على مشكلة تؤرق الكثير من النساء والأزواج اثناء مراجعة المستشفيات الحكومية تحديداً.. وهي عدم وجود طبيبة في معظم الأوقات. لا أدري ما السر في انخفاض نسبة الطبيبات في المستشفيات الحكومية؟ على عكس ما نراه في المستشفيات الخاصة. لا ننكر الخدمات الراقية التي تقدمها المستشفيات الحكومية, لكن يظل نقص الطبيبات حائل دون استفادة بعض النساء من هذه الخدمات, وخاصة النساء اللاتي يحرمن التكشف على الرجال. نجحت الصحة في الفصل بين الجنسين في مراكز الأحياء الصحية, وهي حسنة تسحب لها, لكن برأيكم هل تنجح في تطبيقها في المستشفيات بشكل عام إذا ما نوت؟
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
تقدم أم تراجع؟
كنت اسأل عن طبيب أسنان كفؤ..
فقال لي زميل: عليك بالطبيب أياد..
قلت: هل تنصحني عن تجربة..
قال: نعم – عالج زوجتي واستفادت كثيراً.
قلت (مستغرباً): زوجتك؟!!
قال: نعم (واستطرد) فأنا اترك زوجتي مع الطبيب لساعات وبعد أن تنتهي, آتي لأخذها.
قلت (في داخلي): تتركها مع رجل غريب لساعات؟!!
ثم قلت: ولماذا لم تذهب بها إلى طبيبة (فالطبيبات الكفؤات متوفرات في كل مكان)؟
قال: هي لا تثق في الطبيبة.
بصراحة كلما قفز في رأسي موضوع تكشف النساء على الأطباء في المستشفيات اصاب بالصداع.
وازيدكم من الشعر بيت: الذي يدرب طالبات الطب في معظم مستشفيات التعليم طبيب فيما يدرب الطلاب طبيبة.
سؤال: هل تعتبرون ما يحدث تقدم أم تراجع؟
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم تقدم أم تراجع؟ كنت اسأل عن طبيب أسنان كفؤ.. فقال لي زميل: عليك بالطبيب أياد.. قلت: هل تنصحني عن تجربة.. قال: نعم – عالج زوجتي واستفادت كثيراً. قلت (مستغرباً): زوجتك؟!! قال: نعم (واستطرد) فأنا اترك زوجتي مع الطبيب لساعات وبعد أن تنتهي, آتي لأخذها. قلت (في داخلي): تتركها مع رجل غريب لساعات؟!! ثم قلت: ولماذا لم تذهب بها إلى طبيبة (فالطبيبات الكفؤات متوفرات في كل مكان)؟ قال: هي لا تثق في الطبيبة. بصراحة كلما قفز في رأسي موضوع تكشف النساء على الأطباء في المستشفيات اصاب بالصداع. وازيدكم من الشعر بيت: الذي يدرب طالبات الطب في معظم مستشفيات التعليم طبيب فيما يدرب الطلاب طبيبة. سؤال: هل تعتبرون ما يحدث تقدم أم تراجع؟
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
طبيبات عانسات
العنوسة لدى الطبيبات ليست ظاهرة محلية وليست وليدة اليوم, لكنها ظاهرة عربية وتعاني منها معظم دول المنطقة, في وقت يتفق فيه الجميع حول مسببها الرئيس, وهو "الاختلاط".
للأسف طبيعة عمل الطبيبة يقتضي الاختلاط وأن تمضي معظم وقتها مع الأطباء (في العيادة وغرف العمليات والاجتماعات والمحاضرات والندوات... إلخ) وهو ما يعتبره البعض من المحرمات أو على الأقل المرفوض اجتماعياً..
ولعل مشهد الاختلاط في المستشفيات الواضح للأعيان والذي برأي البعض يتعدى الحدود احياناً, يعد المسبب الرئيسي لعزوف الشباب عن الارتباط بالطبيبات.
لا اخفيكم, هناك شريحة من الشباب لا يتحسسون لهذا النوع من الاختلاط, لكن هذه الشريحة نسبتها ضئيلة جداً مقارنة بالرافضين لمبدأ الاختلاط جملة وتفصيلا.
وقد يكون أحد الحلول للقضاء على ظاهرة العنوسة أو تحجيمها عند الطبيبات, هو الحد من هذا الاختلاط غير المبرر احياناً.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم طبيبات عانسات العنوسة لدى الطبيبات ليست ظاهرة محلية وليست وليدة اليوم, لكنها ظاهرة عربية وتعاني منها معظم دول المنطقة, في وقت يتفق فيه الجميع حول مسببها الرئيس, وهو "الاختلاط". للأسف طبيعة عمل الطبيبة يقتضي الاختلاط وأن تمضي معظم وقتها مع الأطباء (في العيادة وغرف العمليات والاجتماعات والمحاضرات والندوات... إلخ) وهو ما يعتبره البعض من المحرمات أو على الأقل المرفوض اجتماعياً.. ولعل مشهد الاختلاط في المستشفيات الواضح للأعيان والذي برأي البعض يتعدى الحدود احياناً, يعد المسبب الرئيسي لعزوف الشباب عن الارتباط بالطبيبات. لا اخفيكم, هناك شريحة من الشباب لا يتحسسون لهذا النوع من الاختلاط, لكن هذه الشريحة نسبتها ضئيلة جداً مقارنة بالرافضين لمبدأ الاختلاط جملة وتفصيلا. وقد يكون أحد الحلول للقضاء على ظاهرة العنوسة أو تحجيمها عند الطبيبات, هو الحد من هذا الاختلاط غير المبرر احياناً.
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
هل أنت تلميذ؟
الآية: "وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً"...
مهما تقدمنا في العلم نظل في هذا الكون مجرد تلاميذ صغار.
نعم.. بيننا الممتاز والجيد والمقبول..
لكن في النهاية نحن تلاميذ.
إذا ما كنت معي في هذا الحقيقة فأنت في تقدم مستمر.
لكن الطامة الكبرى أن 99% من الشعب العربي ليسوا معنا على الخط ويرون انفسهم اساتذة.
وربما أكثر الناس جهلاً بهذه الحقيقة هم المتعلمون الذين تخصصوا في جانب من جوانب الحياة وظنوا انهم يمتلكون كل المعرفة في وقت اغلقوا فيه باب طلب العلم. 
متى سنتقدم؟ سؤال مهم...
سنتقدم حتماً, لكن بشرط أن نعترف أولاً بأننا تلاميذ.  فهل أنت تلميذ؟
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم هل أنت تلميذ؟ الآية: "وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً"... مهما تقدمنا في العلم نظل في هذا الكون مجرد تلاميذ صغار. نعم.. بيننا الممتاز والجيد والمقبول.. لكن في النهاية نحن تلاميذ. إذا ما كنت معي في هذا الحقيقة فأنت في تقدم مستمر. لكن الطامة الكبرى أن 99% من الشعب العربي ليسوا معنا على الخط ويرون انفسهم اساتذة. وربما أكثر الناس جهلاً بهذه الحقيقة هم المتعلمون الذين تخصصوا في جانب من جوانب الحياة وظنوا انهم يمتلكون كل المعرفة في وقت اغلقوا فيه باب طلب العلم. متى سنتقدم؟ سؤال مهم... سنتقدم حتماً, لكن بشرط أن نعترف أولاً بأننا تلاميذ. فهل أنت تلميذ؟
Advertisement
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
الجمهور عاوز كذا...
لكن في داخلك تقول: أنا من الجمهور لكن هذا البرنامج أو المسلسل لا يروق لي.
فيردون عليك: ولكنك تشاهده.
ربما البعض لا يدري أن القنوات الفضائية تمتلك عيوناً تراقب بها حجم المشاهدين.
لا يهم أن يحظى البرنامج أو المسلسل بإعجابك, المهم أنك تشاهده..
فكلما ارتفع عدد مشاهدي برنامج ما أو مسلسل ارتقع عدد المعلنين من خلاله, واستمر في العرض.. وهو ما ترمي إليه القنوات الفضائية.
واقرب مثال, باب الحارة...
القنوات الفضائية لا يهمها جودة ما تعرضه, المهم أن يرفع البرنامج أو المسلسل نسبة المشاهدة, وهي الورقة الرابحة التي تلوح بها للمعلنين وتكسب من ورائها المزيد من الدخول التي يسيل لها اللعاب.
نعم البرنامج أو المسلسل لم يرق لك لكنك ساهمت بشكل أو بآخر في استمراره.  هل وصلت الفكرة؟
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم الجمهور عاوز كذا... لكن في داخلك تقول: أنا من الجمهور لكن هذا البرنامج أو المسلسل لا يروق لي. فيردون عليك: ولكنك تشاهده. ربما البعض لا يدري أن القنوات الفضائية تمتلك عيوناً تراقب بها حجم المشاهدين. لا يهم أن يحظى البرنامج أو المسلسل بإعجابك, المهم أنك تشاهده.. فكلما ارتفع عدد مشاهدي برنامج ما أو مسلسل ارتقع عدد المعلنين من خلاله, واستمر في العرض.. وهو ما ترمي إليه القنوات الفضائية. واقرب مثال, باب الحارة... القنوات الفضائية لا يهمها جودة ما تعرضه, المهم أن يرفع البرنامج أو المسلسل نسبة المشاهدة, وهي الورقة الرابحة التي تلوح بها للمعلنين وتكسب من ورائها المزيد من الدخول التي يسيل لها اللعاب. نعم البرنامج أو المسلسل لم يرق لك لكنك ساهمت بشكل أو بآخر في استمراره. هل وصلت الفكرة؟
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
أقبّل رأس زوجتي
تبدأ الأسر في هذه الأيام بالتسوق لشراء مستلزمات العيد.
وكالعادة تخرج الأسر كلها في وقت واحد.. إلاّ ما رحم ربي.  بعض الأسر تخرج إلى السوق مع سائق العائلة, وبعضها مع رب الأسرة.
مع سائق العائلة لا توجد أي مشكلة مهمها تأخرت الأسرة في السوق أو تكررت مرات التبديل أو الترجيع..
لكن المشكلة إذا ما خرجت مع رب الأسرة, الذي يثور لأتفه الأسباب!! لا اريد من رب الأسرة أن يتفهّم ارتباك المرأة وهي تبحث بحرص عن ملابس تليق بأطفالهما, بل اريده أن يتذكر وقفتها في المطبخ (من بعد صلاة الظهر وحتى المغرب - وهي صائمة) لتعد له اشهى الاطباق في وقت يكون فيه في سابع نومة.
لا اخفيكم.. في كثير من المرات اقبّل رأس زوجتي عندما انتهي من الفطور, بل وافتح لها باب السيارة عند الذهاب إلى السوق, ومع هذا أشعر بالتقصير تجاهها.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم أقبّل رأس زوجتي تبدأ الأسر في هذه الأيام بالتسوق لشراء مستلزمات العيد. وكالعادة تخرج الأسر كلها في وقت واحد.. إلاّ ما رحم ربي. بعض الأسر تخرج إلى السوق مع سائق العائلة, وبعضها مع رب الأسرة. مع سائق العائلة لا توجد أي مشكلة مهمها تأخرت الأسرة في السوق أو تكررت مرات التبديل أو الترجيع.. لكن المشكلة إذا ما خرجت مع رب الأسرة, الذي يثور لأتفه الأسباب!! لا اريد من رب الأسرة أن يتفهّم ارتباك المرأة وهي تبحث بحرص عن ملابس تليق بأطفالهما, بل اريده أن يتذكر وقفتها في المطبخ (من بعد صلاة الظهر وحتى المغرب - وهي صائمة) لتعد له اشهى الاطباق في وقت يكون فيه في سابع نومة. لا اخفيكم.. في كثير من المرات اقبّل رأس زوجتي عندما انتهي من الفطور, بل وافتح لها باب السيارة عند الذهاب إلى السوق, ومع هذا أشعر بالتقصير تجاهها.
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
مشاهدة الاعلانات
مشاهدة الاعلانات التجارية تدفعك للتقليد!!
ولهذا تدفع الشركات التجارية دم قلبها في سبيل الاعلان عن منتجاتها.
مثلاً: إذا ما تعلق الإعلان بأطعمة محددة فإن اساليب العرض كـ (الموسيقى والألوان والأكل بطريقة جاذبة ومشوقة) تحفزك على شراء هذه الأطعمة حتى من باب التجربة.
كذلك اعلانات شركات الاتصالات التي تصادفك اينما وجهت وجهك والتي سرعان ما تكتشف زيفها بمجرد الاشتراك في خدماتها. 
معظم الكبار يدركون حقيقة الإعلانات التجارية وما تحمله من اباطيل, لكن المشكلة في المراهقين والأطفال من الجنسين.. كيف تقنعهم؟! لاشك أن التحدث عن زيف الاعلانات التجارية باستمرار في محيط الأسرة من قبل الكبار يعطي المراهقين والأطفال مناعة ضدها.  فهل فعلتم؟  هذا هو السؤال...
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم مشاهدة الاعلانات مشاهدة الاعلانات التجارية تدفعك للتقليد!! ولهذا تدفع الشركات التجارية دم قلبها في سبيل الاعلان عن منتجاتها. مثلاً: إذا ما تعلق الإعلان بأطعمة محددة فإن اساليب العرض كـ (الموسيقى والألوان والأكل بطريقة جاذبة ومشوقة) تحفزك على شراء هذه الأطعمة حتى من باب التجربة. كذلك اعلانات شركات الاتصالات التي تصادفك اينما وجهت وجهك والتي سرعان ما تكتشف زيفها بمجرد الاشتراك في خدماتها. معظم الكبار يدركون حقيقة الإعلانات التجارية وما تحمله من اباطيل, لكن المشكلة في المراهقين والأطفال من الجنسين.. كيف تقنعهم؟! لاشك أن التحدث عن زيف الاعلانات التجارية باستمرار في محيط الأسرة من قبل الكبار يعطي المراهقين والأطفال مناعة ضدها. فهل فعلتم؟ هذا هو السؤال...
Advertisement
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
الإجازة طويلة
ثلاثة إلى اربعة أشهر إجازة للمعلمين والمعلمات مدة طويلة وجالبة للملل (برأي كثير منهم).
فالمعلم عندما يجلس هذه الفترة دون عمل يشعر بالملل التام, في وقت يشعر فيه أن وقته يذهب هدر.
وربما كان الأجدر بالجهات المعنية بالتوظيف, توجيه هذه الطاقة المهدرة إلى العمل والاستفادة منها في كثير من الأعمال بشكل مؤقت.
فالإجازة في مدة الخدمة تعادل سنوات ليست بقليلة...
وبحسبة سريعة.. المعلم الذي أمضى في الخدمة 35 عاماً, يكون قد تمتع بإجازة رسمية لا تقل عن 9 سنوات.
وبالخروج عن النص قليلاً: هذه الإجازة في الأصل ليست نظامية, لأن النظام (بصريح العبارة) لا يعطي الموظف الحكومي في السنة سوى 35 يوماً.
على كل حال...
لسان الحال يقول: الإجازة طويلة ومليئة بالفراغ, فهل من ملء لهذا الفراغ؟  مجرد سؤال...
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم الإجازة طويلة ثلاثة إلى اربعة أشهر إجازة للمعلمين والمعلمات مدة طويلة وجالبة للملل (برأي كثير منهم). فالمعلم عندما يجلس هذه الفترة دون عمل يشعر بالملل التام, في وقت يشعر فيه أن وقته يذهب هدر. وربما كان الأجدر بالجهات المعنية بالتوظيف, توجيه هذه الطاقة المهدرة إلى العمل والاستفادة منها في كثير من الأعمال بشكل مؤقت. فالإجازة في مدة الخدمة تعادل سنوات ليست بقليلة... وبحسبة سريعة.. المعلم الذي أمضى في الخدمة 35 عاماً, يكون قد تمتع بإجازة رسمية لا تقل عن 9 سنوات. وبالخروج عن النص قليلاً: هذه الإجازة في الأصل ليست نظامية, لأن النظام (بصريح العبارة) لا يعطي الموظف الحكومي في السنة سوى 35 يوماً. على كل حال... لسان الحال يقول: الإجازة طويلة ومليئة بالفراغ, فهل من ملء لهذا الفراغ؟ مجرد سؤال...
قلم سائل
يكتبها: علي البراهيم
الأطباء العرب
للأسف معظم أطباء البلدان العربية غير قادرين أحياناً على تشخيص أو معالجة حالة مرضية, تبدو عند اطباء البلدان الأجنبية من البديهيات..
في وقت يضطر فيه بعض المرضى مغادرة بلدانهم إلى بلدان أخرى أجنبية بحثاً عن العلاج أو بالأحرى الطبيب الكفؤ!
وأجزم أنه لو اجرينا دراسة على الأطباء العرب لما ظهرنا بنسبة مرضية من الأطباء الذين يصنفون بأنهم اكفاء.
مشكلة معظم الأطباء العرب أنهم يكتفون بما يدرسون, في وقت تكون فيه معلوماتهم الطبية متأخرة عن آخر ما توصل إليه الطب بما لا يقل عن 7 سنوات (مدة الدراسة).
ويكفينا خجلاً أنه برغم توافر كل الإمكانيات وثورة الاتصالات وسهولة الحصول على آخر ما توصل إليه الطب في مختلف المجالات والتخصصات لا زلنا نعالج بعض مرضانا في الخارج.
قلم سائل يكتبها: علي البراهيم الأطباء العرب للأسف معظم أطباء البلدان العربية غير قادرين أحياناً على تشخيص أو معالجة حالة مرضية, تبدو عند اطباء البلدان الأجنبية من البديهيات.. في وقت يضطر فيه بعض المرضى مغادرة بلدانهم إلى بلدان أخرى أجنبية بحثاً عن العلاج أو بالأحرى الطبيب الكفؤ! وأجزم أنه لو اجرينا دراسة على الأطباء العرب لما ظهرنا بنسبة مرضية من الأطباء الذين يصنفون بأنهم اكفاء. مشكلة معظم الأطباء العرب أنهم يكتفون بما يدرسون, في وقت تكون فيه معلوماتهم الطبية متأخرة عن آخر ما توصل إليه الطب بما لا يقل عن 7 سنوات (مدة الدراسة). ويكفينا خجلاً أنه برغم توافر كل الإمكانيات وثورة الاتصالات وسهولة الحصول على آخر ما توصل إليه الطب في مختلف المجالات والتخصصات لا زلنا نعالج بعض مرضانا في الخارج.